الجمعة , أكتوبر 6 2017
تقوية مناعة الاطفال

تقوية مناعة الاطفال

تقوية مناعة الاطفال يعني جهاز مناعي سليم، يحارب الكائنات الحية المسببة للأمراض مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات. والتي يتعرض لها الأطفال بشكل مستمر. نظام المناعة القوي يوفر للطفل خط دفاع ضد المرض. وعلى العكس من ذلك، فإن الطفل المصاب بجهاز المناعة الضعيف يكون جهازه المناعي ضعيف وهو أكثر عرضة لنزلات البرد والانفلونزا والأمراض الأكثر خطورة. هناك دراسات تشير الى ان التعرض لفيروسات وبكتيريا مختلفة يمكن أن تعزز في الواقع نظام المناعة للطفل. وعلاوة على ذلك، يمكن اصابة الاطفال بامراض الطفولة المعروفة مثل جدري الماء والحصبة والنكاف والحصبة الألمانية والتي تساعد على بناء المناعة وتعمل على حماية الطفل مدى الحياة ضد هذه الأمراض وهذا مهم جدا لأن هذه الأمراض يمكن أن يكون لها آثار سلبية خطيرة إذا ما اصيب بها الشخص البالغ.

تقوية مناعة الاطفال

الوقاية هي الطريقة الامثل لتجنب إعطاء الطفل لجرعات مستمرة من المضادات الحيوية أو الأدوية الأخرى والتي تساهم بشكل كبير في اضعاف مناعة الطفل. خاصة في فترة الحضانة والسنوات الدراسية الاولى وكذلك اماكن الالعاب المخصصة للاطفال. وتشمل أدوات الوقاية القوية :

  • الرضاعة الطبيعية
  • التغذية الجيدة
  • الصحة العاطفيية
  • البيئة النظيفة والغير سامة
  • تجنب المضادات الحيوية واللقاحات غير الضرورية
  • النوم وقلة التوتر
  • الكثير من الراحة وممارسة الالعاب والرياضة.

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية لأطول فترة ممكنة أمر بالغ الأهمية لتطوير وتقوية جهاز المناعة. حليب الثدي يوفر العوامل اللازمة لحماية طفلك من المرض، وكذلك جميع المغذيات التي يحتاجها، بما في ذلك الأحماض الدهنية الأساسية. يعاني الأطفال الرضع الذين يعانون من الرضاعة الطبيعية من إصابات أقل من الأطفال الذين يتغذون على الحليب الصناعي.

التغذية والمكملات الغذائية

  1. التغذية الجيدة أمر ضروري للحفاظ على جهاز مناعي صحي وقوي. قد يكون نقص التغذية مسؤول عن مشاكل المناعة المزمنة لأنه من الأسهل للبكتيريا أو الفيروسات أن تهاجم الجسم عندما يكون فقيرا بالعناصر الغذائية الهامة.
  2. المواد الغذائية التي تحفز جهاز المناعة تشمل الفيتامينات ج . أ . اي . والأحماض الدهنية الأساسية. وتشمل أهم المعادن المنغنيز والسيلينيوم والزنك والنحاس والحديد والكبريت والمغنيسيوم والجرمانيوم. ويمكن الحصول على هذه العناصر الغذائية من الفواكه والخضروات الطازجة والمكسرات والبذور والفاصوليا والحبوب الكاملة. لسوء الحظ، يتم التلاعب بمعظم إمداداتنا الغذائية ومعالجتها بشكل مصطنع مع العديد من المكونات والمواد المضافة التي تسهم في سوء التغذية. يمكن أن تؤدي الأطعمة المصنعة والسكر والصودا إلى إضعاف جهاز المناعة. هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي.
  3. الدهون الغذائية يمكن أن تعزز أو تضعف وظيفة المناعة، اعتمادا على نوع هذه الدهون. أنواع الدهون الضارة (الزيوت المهدرجة الموجودة في الأطعمة المقلية العميقة، السمن النباتي) يمكن أن تؤدي الى ضعف مقاومة الطفل مما يعرضه للالتهابات المتكررة. الأحماض الدهنية الأساسية (الدهون الجيدة) ضرورية لوظيفة الجهاز المناعي والجهاز العصبي الطبيعي. وهي موجودة في زيت الزيتون. زيت بذور الكتان و زيت السمك.
  4. تناول السكريات يعمل على الحد من عدد خلايا الدم البيضاء، وهي مؤشر على قوة المناعة. وظيفة خلايا الدم البيضاء هي محاربة وتدمير الجراثيم التي يمكن أن تسبب المرض. يجب اعطاء الطفل فيتامين ج وعشبة القنفذ لبضعة أيام قبل وبعد أيام قليلة من الايام التي سيتناول فيها الطفل الكثير من السكريات كالأعياد والمناسبات الاجتماعية.

تجنب المضادات الحيوية واللقاحات غير الضرورية

توصف المضادات الحيوية بشكل مفرط للأطفال. والتي تعمل على انخفاض المناعة. وتشير الأدلة المتزايدة إلى أن حقن طفل مع جرعات ثريدوزن تقريبا من 10 لقاحات فيروسية وبكتيريا مختلفة قبل سن الخامسة في حين أن الجهاز المناعي لا يزال في طور النمو يمكن أن يسبب خلل مزمن في المناعة. فهذه اللقاحات لا توفر الحصانة الحقيقية ضد المرض بل كل ماتفعله هو زيادة في الأجسام المضادة لمرض معين. لتجنب الامراض والمضادات الحيوية يجب تناول الطفل للثوم وبعض الاعشاب التي تلعب دورا هاما في زيادة مقاومة الطفل للامراض كاليانسون والزنجبيل عشبة القنفذ و عشبة اشنسا والعسل الطبيعي .

 الصحة العاطفية

تقوية مناعة الاطفال بالحب والاهتمام. يحتاج الأطفال الى الرعاية اليومية كاحتياجهم للتغذية الصحية. فتدليك الطفل تقبيله واحتضانه بانتظام امر صحي للغاية. عندما يشعر الطفل بالحب وبأن الناس من حوله يحبون بعضهم البعض ينمو في بيئة آمنة وسعيدة. هذا الأمر يؤثر ايجابا على مناعته. وقد أجريت العديد من الدراسات التي تبين أن الضحك والأفكار الإيجابية والمشاعر تحفز خلايا الجهاز المناعي.

النوم

الكثير من النوم ضروري أيضا من اجل تقوية مناعة الطفل. جسد الطفل يجدد نفسه أثناء النوم. وبالإضافة إلى ذلك، من المهم توفير الهدوء للأطفال .فالإجهاد العاطفي والشعور بعدم الراحة يضعف الجهاز المناعي ويخفض مقاومة الطفل للأمراض. فوائد النوم رائعة للجهاز العصبي للطفل الأمر الذي يعمل على تقوية مناعة الاطفال.

اللعب والرياضة

اصطحابهم للتنزه في الخارج للحصول على الهواء النقي والسماح لهم للعب والصعود، والقفز، والرقص. وتسلق الأشجار والمشي حافي القدمين على العشب. الطبيعة الأم يمكن أن تكون محفزا جيدا للمناعة.

شاهد أيضاً

معجون اسنان للاطفال

تنظيف الاسنان من الأمور اليومية التي تبدأ منذ فترة الطفولة الاولى وبعد أن تنبت الاسنان …

اترك رد