الجمعة , أكتوبر 6 2017
نقص الاستروجين

نقص الاستروجين

الاستروجين هرمون الأنوثة. على الرغم من وجوده في الجسم بكميات صغيرة، الا انه يعتبر من أهم الهرمونات التي لها أدوار كبيرة في الحفاظ على صحة المرأة. يرتبط الإستروجين عادة بالجسم الأنثوي. فمن المعروف ان جسم  الرجل أيضا ينتج هرمون الاستروجين، ولكن النساء تنتجه بمستويات أعلى من الرجال. هرمون الاستروجين هو المسؤول عن التطور الجنسي للفتيات عند بلوغهن سن البلوغ وله أهمية كبيرة في حياة المرأة الصحية يتحكم في نمو بطانة الرحم خلال الدورة الشهرية وفي بداية الحمل وعن كثافة العظم وأمور صحية أخرى مهمة. نقص الاستروجين عند المرأة يسبب لها الكثير من العواقب الصحية . سننلقش في هذا المقال اعراض واسباب وعلاج نقص الاستروجين عند المرأة.

 اعراض نقص الاستروجين

الفتيات اللواتي لم يبلغن سن البلوغ والنساء اللواتي يقتربن من سن اليأس هن الأكثر عرضة للإصابة ب نقص الاستروجين. ومع ذلك، بامكان النساء من جميع الأعمار ان يطورن من مقدار هرمون الاستروجين. وتشمل اعراض نقص هرمون الاستروجين :

  • الم خلال عملية الجماع الجنسي بسبب جفاف المهبل
  • التهابات المسالك البولية بسبب رقة مجارى البول
  • غياب الدورة الشهرية او ان تكون غير منتظمة
  • تقلب المزاج
  • الهبات الساخنة
  • وخز وتغير في حجم الثدي
  • الصداع أو الصداع النصفي
  • كآبة
  • صعوبة في التركيز
  • إعياء وتعب
  • قد نجد أيضا سهولة كسر العظام بسبب انخفاض كثافة العظام. فالإستروجين يعمل بالاقتران مع الكالسيوم وفيتامين د، وغيرها من المعادن للحفاظ على العظام قوية. إذا كانت مستويات هرمون الاستروجين منخفضة، فقد تعاني المرأة من انخفاض كثافة العظام.

اسباب نقص الاستروجين

ما الذي يسبب نقص الاستروجين؟ يتم إنتاج الاستروجين في المقام الأول في المبايض. أي شيء يؤثر على المبيضين في نهاية المطاف يؤثر على إنتاج هرمون الاستروجين. قد تعاني الشابات الصغيرات من مستويات منخفضة من هرمون الاستروجين بسبب:

  • فرط ممارسة العادة السرية
  • اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية
  • انخفاض افراز غدة النخامية
  • فشل المبايض المبكر والتي يمكن أن تنتج عن عيوب وراثية، والسموم، أو حالة المناعة الذاتية
  • متلازمة تيرنر
  • مرض الكلى المزمن

في النساء فوق سن 40، فالانتقال الى فترة ما حول اليأس يسبب نقص الاستروجين. خلال هذه الفترة سيستمر الإنتاج في الانخفاض حتى تصل إلى سن اليأس. وتتوقف المبايض عن انتاج الاستروجين.

تشخيص نقص الاستروجين

تشخيص انخفاض هرمون الاستروجين تليها العلاج يمكن أن تمنع العديد من القضايا الصحية. إذا كنت تعانين من أعراض نقص الاستروجين ولا تستطيعين التغلب على هذه المشكلة طبيعيا فعليكي استشارة الطبيب الذي سيقيم هذه الاعراض وييدأ باعطائك العلاجات المناسبة. التشخيص المبكر قد يساعد على منع حدوث المزيد من المضاعفات. من المرجح أن تكون هناك حاجة إلى اختبارات الدم من أجل قياس مستويات الهرمون. قد يتم أيضا اختبار مستويات هرمونات الإسترون والاستراديول إذا كنت تعانين من: الهبات الساخنة التعرق الليلي والأرق.

علاج نقص الاستروجين

كيف يتم علاج نقص الإستروجين ؟ العلاج الهرموني هو الحل الأمثل لهذه المشكلة. فالنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و 50 ويعانين من نقص الاستروجين يوصف لهن عموما جرعة عالية من هرمون الاستروجين. هذا يمكن أن يقلل من خطر الاصابة بهشاشة العظام، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وغيرها من الاختلالات الهرمونية. الجرعة الفعلية سوف تعتمد على شدة الحالة وطريقة التطبيق. يمكن ان يكون ذلك عن طريق المهبل أو عن طريق الحقن العلاج الإستروجين قد يخفف من شدة اعراض انقطاع الطمث ويقلل من خطر الكسور. ينصح العلاج بهرمون الاستروجين في المقام الأول للنساء اللواتي اقتربن من سن اليأس وكان لديهم اطفال وقمن يعملية استئصال للرحم. في جميع الحالات الأخرى، ينصح العلاج بهرمون الاستروجين فقط لمدة سنة الى 5 سنوات. وذلك لأن علاج الإستروجين قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان. المرأة التي لم يسبق لها تجربة الحمل لن تتمكن من الانجاب إذا تركت دون علاج، فانخفاض الاستروجين يمكن أن يؤدي إلى العقم عند النساء. يجب ان تعطى السيدة ايضا هرمون البروجيسترون وان تكون نسبته متساوية لنسبة الاستروجين تجنبا لحدوث مشاكل صحية اخرى.

الاستروجين وزيادة الوزن

هناك علاقة كبيرة بين نقص الاستروجين وزيادة الوزن عند المرأة. يؤثر على كمية الدهون في الجسم. الإستروجين ينظم الجلوكوز ودهون الأيض. لذلك يجب الحرص على تناول نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

شاهد أيضاً

اسباب سرطان عنق الرحم

اسباب سرطان عنق الرحم متعددة ويجب ان تؤخذ بعين الأعتبار والكثير منها تعتبر عوامل خطر تزيد …

اترك رد